الاخبار

اختتام ورشة أولويات القيادة وتفعيل العمل التعاوني في محافظات صنعاء والبيضاء ومأرب

صنعاء البيضاء مأرب تفعيل العمل التعاوني

الإثنين، 11 رجب 1445هـ الموافق 22 يناير 2024م

بوابة صنعاء الإخبارية

أختتمت في محافظة صنعاء، اليوم، ورشة حول “أولويات القيادة للعام 1446ھ، وتفعيل العمل التعاوني وتطويره” للمجموعة الثالثة لمحافظات “صنعاء، البيضاء، مأرب”.

هدفت الورشة، على مدى ثلاثة أيام، بمشاركة 58 من القيادات الإدارية والمكاتب المعنية في محافظات صنعاء والبيضاء ومأرب، إلى تنسيق وتوحيد العمل التعاوني والتنموي بين الشركاء على المستوى المركزي والمحلي وفق الرؤية العامة لتطوير العمل التعاوني، التي تم إعدادها من قبل شركاء التنمية برئاسة محمد النعيمي، وبناء على توجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى.

كما هدفت الورشة إلى استنهاض الدور المجتمعي والرسمي لدعم وتشجيع المبادرات المجتمعية، وتقوية العمل الزراعي بما يحقق التمكين الاقتصادي، والاكتفاء الذاتي، واستعراض موجهات وأولويات القيادة للعام 1446هـ، وإعداد الخطة التنفيدية لها، وفق البرنامج الزمني للآلية التنفيذية للرؤية الوطنية.

وهدفت الورشة كذلك إلى إعداد مصفوفة تنفيذية مزمنة لإنشاء الجمعيات التعاونية على مستوى المديريات والعُزل، وتفعل الدور الرقابي والاشرافي لوزارة الإدارة المحلية في تعزيز أداء المحافظات من خلال تناول موجهات القيادة في بناء كوادر المحافظات في مختلف المجالات، وتبسيط الإجراءات عبر الأتمتة والربط الشبكي.

وأكدت مخرجات الورشة أهمية إعتماد أساسيات وآليات العمل التنموي، وآلية العمل لكل شركاء التنمية.

وأقرت استيعاب الرؤية “العامة لتطوير وتفعيل العمل التعاوني”، وتنفيذها وفق خطة وبرنامج زمني واضح ومحدد، وكذا تحديد المديريات النموذجية للعمل التعاوني والخروج بآلية تنفيذية للعمل مزمنة، وتهيئة وتقوية العمل التعاوني لبقية المديريات للوصول بها إلى المستوى النموذجي، وتحديد المعنيين بتنفيذ الرؤية (العامة لتطوير وتفعيل العمل التعاوني) على مستوى كل محافظة، وتحديد أولويات عامة لخطة 1446هـ، وفق موجهات القيادة.

وأكدت مخرجات الورشة على تحديد برنامج زمني لإنجاز الخطة النهائية “المصفوفة – بطائق المشاريع”، واستكمال الربط الشبكي وتوفير التجهيزات اللازمة لنظام المعلومات مع المديريات، ووضع آلية موحدة لسلامة وصحة آليات التحصيل، مع ضرورة استعاب معايير وآليات ونماذج التقييم لمديري المديريات، وتحديد البرنامج الزمني لبنائهم وفق موجهات القيادة.

وفي ختام الورشة، أكد محافظا مأرب، علي محمد طعيمان، والبيضاء، عبد الله إدريس، أهمية العمل في الجمعيات التعاونية كفريق واحد.

وأكدا تقديم الدعم الكامل للجمعيات، وإزالة كافة العوائق أمامها، والسعي بكل الإمكانيات من أجل تطوير العمل التعاوني على مستوى المديريات والعزل.

فيما قدم نائب وزير الإدارة المحلية، قاسم الحمران، ووكيلا وزارتي الشؤون الاجتماعية، علي سعيد الرزامي، والإدارة المحلية، نبيل الدمشقي، والمدير التنفيذي لمؤسسة بنيان، الدكتور محمد المداني، عروضا أوضحت آليات وكيفية تنفيذ سياسات العمل التنموي للمرحلة القادمة.

بدوره، أشار مستشار محافظة صنعاء، عبد الله المروني، إلى أهمية تفعيل دور الجمعيات التعاونية والتنموية لتحقيق نهضة تنموية حقيقية، وفق رؤية تشاركية؛ يقوم فيها كل من الجانب الرسمي والأهلي بدوره في إحداث ثورة تنموية على مستوى كل مديرية، وبما يحقق الاكتفاء الذاتي في مختلف القطاعات.

حضر اختتام الورشة مديرا البحوث والتدريب في محافظة صنعاء، علي زيد، والمعلومات، نبيل الكرشمي، ونائب مدير عام التخطيط والتنمية، أنور سلطان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
م