الاخبار

العاصمة صنعاء تشهد الحفل الختامي وعرضاً كشفياً لطلاب الدورات الصيفية

الحفل الختامي للدورات الصيفية

الأحد، 03 ذو الحجة 1445هـ الموافق 09 يونيو 2024 م

بوابة صنعاء الإخبارية

شهد ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء اليوم، الحفل الختامي المركزي للدورات الصيفية للعام 1445هـ، وعرضاً كشفياً للطلاب الملتحقين فيها.

وفي الاختتام الذي حضره مدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد حامد، ونائب رئيس حكومة تصريف الأعمال لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد ونائب رئيس مجلس الشورى ضيف الله رسام ومدير مكتب قائد الثورة سفر الصوفي ووزيرا الإعلام في حكومة تصريف الأعمال ضيف الله الشامي والإرشاد نجيب العجي، أشار وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال محمد حسين المؤيدي إلى أهمية الدورات الصيفية في الحفاظ على الأجيال الناشئة وحمايتها من الغزو الفكري والثقافي وتنويرهم بالمعارف والعلوم النافعة والوعي لمواجهة أعداء الأمة.

وأشاد بمستوى النجاح الذي حققته الدورات الصيفية للعام الجاري وبجهود القائمين عليها وأعضاءِ اللجنةِ العليا للأنشطةِ والدوراتِ الصيفية واللجان الفنية والتنفيذية والفرعية بالمحافظات والمديريات والكوادرِ التربويةِ والتعليمية والعاملين في الدورات الصيفيةِ المفتوحةِ والنموذجية، وبكل من أسهمَ في توفيرِ البيئةِ المناسبةِ لمساعدةِ الجيلِ أن يكونَ مثقفًا بثقافةِ القرآن.

ونوه الوزير المؤيدي بما شهدته الدورات الصيفية من أنشطة وبرامج هدفت إلى تنمية قدرات ومهارات النشء والشباب في مختلف المجالات تضمنت ترسيخ الهوية الإيمانية في نفوسهم الملتحقين بهذه الدورات بما يمكنهم من النهوض بواقع الأمة.

وبارك للطلاب تخرجهم من الدورات الصيفية .. مثمناً دور الجهات والهيئاتِ والمؤسساتِ المتفاعلة ورجالِ الأعمال المساندين والشخصياتِ الاجتماعية ومَن قدم جهدًا في سبيل إنجاحِ الأنشطةِ والدورات الصيفية.

وأوضح وزير الشباب والرياضة أن إجمالي من التحقوا بالدورات الصيفية بلغ مليوناً و100 ألف طالب وطالبة تلقوا خلالها، معارف ومهارات في مختلف المجالات لتعزيز قدراتهم بما يسهم في إيجاد جيل واع متسلح بالثقافة القرآنية.
وأثنى على تفاعل الآباء وأولياء الأمور مع الدورات الصيفية، ودعمهم لإنجاحها وتحقيق الغايات المنشودة منها، لافتاً إلى العروض الكشفية التي شهدها ميدان السبعين خلال حفل التخرج وما عكسته من تطبيق عملي لما تلقاه الطلاب في الدورات الصيفية من مهارات ومستوى النضج الأخلاقي الذي وصلوا إليه.

وشهد الحفل الختامي الذي حضره عدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى، وعدد من قيادات الدولة والقائمين على الدورات الصيفية، عرضاً كشفياً عكس مستوى المهارات لطلاب الحركة الكشفية ومدى استفادتهم من برامج الدورات الصيفية.

كما جسد العرض الكشفي صورة الجيل الناشئ والقادم، جيل النصر الذي يتم إعداده في شتى المجالات لتصحيح واقع الأمة والوقوف في وجه أعدائها.

وفي ختام حفل الاختتام والعرض الذي نواب وزراء الثقافة محمد حيدرة والخدمة المدنية عبد الله المؤيد والتربية والتعليم خالد جحادر ورئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان، قدّم الخريجون عهد الولاء لقائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، والبراءة من أعداء الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
م