الاخبار

المبادرات المجتمعية بمديرية مناخة في محافظة صنعاء تشهد نمواً مضطرداً

مناخة المبادرات المجتمعية

السبت، 21 شعبان 1445هـ الموافق 02 مارس 2024م

بوابة صنعاء الإخبارية

تُنفذ بمديرية مناخة في محافظة صنعاء عدة مبادرات مجتمعية بجهود ذاتية ومساندة من السلطة المحلية، بهدف تعزيز التكافل الاجتماعي لتحقيق تنمية مستدامة وتوفير الخدمات للمجتمع بأيدي أبنائه.

وخلال سنوات العدوان والحصار المفروض على الشعب اليمني، جسّد أبناء مناخة أنموذجاً في الصمود واستطاعوا بمساندة السلطة المحلية والجمعيات التعاونية والتنموية، تسخير الإمكانيات للحد من المعاناة وتوفير الاحتياجات الخدمية والأساسية للمجتمع.

وجسدت المبادرات مبادئ التلاحم المجتمعي حيث كان لها الدور البارز في تعزيز روابط الأخوة والتعاون بين أفراد المجتمع والقيادات الحكومية، لتنفيذ مشاريع تصب في خدمة الأهالي لم تكن لتتحقق لولا صمود وتكاتف جهود كافة أبناء المجتمع.

ويظهر هذا التلاحم في تنفيذ المواطنين بجهودهم الذاتية مشروع شق طريق الجو – المعازيب ـ الحدبة ـ حالة، في عزلة الثلث، بطول خمسة كيلو مترات وعرض أربعة أمتار ويستفيد منه أكثر من سبعة آلاف نسمة.

وفي عزلة لهاب تنفذ مبادرة مجتمعية تتمثل في شق طريق الحرمة ـ غرابة الذي يربط بين عزلتي لهاب الأعلى ولهاب الأسفل، بطول خمسة كيلومترات وعرض أربعة أمتار، ويستفيد منه خمسة آلاف نسمة، بقيمة تصل إلى 56 مليوناً و800 ألف ريال، كان للأهالي المساهمة الأكبر فيها بمبلغ 48 مليون ريال، فيما ساهمت وحدة التدخلات المركزية التنموية الطارئة بوزارة المالية بـ8 ملايين و800 ألف ريال.

كما تنفذ مبادرة مجتمعية أخرى تتمثل في طريق الصلو ـ ثمر ـ لهاب الذي يربط بين أربع محافظات صنعاء والحديدة وريمة وذمار بطول سبعة كيلو مترات وعرض خمسة أمتار، بقيمة 84 مليون ريال، ساهم فيها المجتمع بـ36 مليون ريـال، و48 مليون ريال من المحافظة، ويستفيد منه ستة آلاف نسمة.

وفي هذا السياق تفقد وكيل محافظة صنعاء لقطاع الخدمات فارس الكهالي، مستوى تنفيذ عدد من المبادرات المجتمعية في مجال الطرق والصحة وغيرها.

وخلال الزيارة ومعه مدير عام الموارد البشرية بالمحافظة، عبد الكريم السلامي ورجل البر والإحسان طارق المزنعي، أشار الوكيل الكهالي إلى أن التفاعل المجتمعي مع المبادرات بمديرية مناخة يعكس مستوى وعي المواطنين بأهمية تلك المشاريع، وما ستحققه من نتائج إيجابية تعود بالنفع والفائدة عليهم.

وأوضح أن السلطة المحلية بالمحافظة حرصت على المساهمة في دعم تنفيذ مشاريع المبادرات في مجال الطرق ذات الأولوية في المناطق الأكثر حرماناً واحتياجاً، وهو ما شكل دافعاً معنوياً للمواطنين نحو مواصلة تنفيذ المشاريع الخدمية.

من جانبهم ثمن أبناء عزلتي لهاب والثلث، مساندة السلطة المحلية ووحدة التدخلات المركزية الطارئة في دعم وإسناد المبادرات المجتمعية، مؤكدين استمرارهم في تنفيذ المبادرات لتحريك عجلة التنمية.

ويواصل أبناء مديرية مناخة، تنفيذ المبادرات المجتمعية في مختلف المجالات بوتيرة عالية وخاصة في مجال شق ورصف الطرقات، إذ صنعوا المستحيل في هذا الجانب رغم وعورة المناطق، وقد شكلت تلك المشاريع نقلة نوعية في الحد من معاناتهم في التنقل وإيصال الخدمات المختلفة.

وأشاد الوكيل الكهالي بدور أبناء المجتمع في تنفيذ المبادرات في ظل الأوضاع الراهنة التي تمر بها البلاد، من أجل إحداث نهضة تنموية وخدمية تلبي تطلعاتهم، وتحسين مستوى المشاريع التنموية والخدمية بالمديرية، والاستفادة المثلى من الدعم المقدم من قيادة السلطة المحلية بالمحافظة ووحدة التدخلات المركزية الطارئة.

بدوره أكد مدير عام المبادرات بالمحافظة المهندس محمد النزاري، الحرص على دعم المبادرات المجتمعية بالمعدات والآليات وفق الإمكانيات المتاحة.

وذكر أنه تتم متابعة تنفيذ المبادرات المجتمعية المنفذة ووضع خطط ودراسات للمشاريع ذات الأولوية في المديريات، مشيراً إلى أن ارتفاع عدد المبادرات من عام لآخر يجسد تنامي الوعي المجتمعي بأهمية المشاركة في عملية البناء والتنمية لتحقيق المصلحة العامة، سيما في ظل استمرار العدوان والحصار.

فيما أكد مدير عام المديرية منير الكبسي، أن معظم العزل والقرى في المديرية شهدت الكثير من المبادرات المجتمعية التي تترجم توجيهات قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي والمجلس السياسي الأعلى، باستنهاض المجتمع للعمل الطوعي في المجالات التنموية.

وأشار إلى أن هناك توجهاً عاماً لتشمل المبادرات المجتمعية قطاعات حيوية أخرى، مشيدا باستجابة المجتمع في تنفيذ المبادرات والعمل على أساسها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
م