نبض قلم

الملاح

الملاح

عقول بالية لا تتفتك فكرا ولا ثقافة ولا ادبا ولا مهنة فالمشغولون منهم بالدين اما مقامرون تكفيريون اشعلوا المنابر بالفتن والمحن وسوء الظن او ارداف لهم مشغولون بنواقض الوضوء والفلسفة وعلم الكلام وعن ماهية الجن هل هم انثى ام ذكر حبيسي قراريط من الفكر العفن
فصلو انفسهم عن الحياة وعن العلوم الانسانية والتطبيقية حتى اضحوا في زمن القرون الجاهلية
وبالمقابل ايضا هناك نوع اخر من الغوغائيين لا هم لهم الا اشباع غرائزهم البهيمية يسرحون مبكرين خماصا ويعودون مساء مثقلين بنفوس مدمرة وعقول مصدئة لا ركنة عليهم لا في عمل ولا فن ولا ادارة حتى انفسهم شعوبيون نعاق رعاع حتى وان حملوا ما يسمى شهادة الدكتوراه او سلم الاستاذيه ساديون همج من اقوام الحاطمة على وجوههم ضربة من شيطان يضمرون اللؤوم ويعشقون التلصص باطن الارض خير لهم من ظاهرها
اما منية الصفوة فهم القلة يعيشون لغيرهم كما يعيشون لانفسهم لهم هم عميق ظاهره البسمة وباطنة الالم مربوطون بوحي السماء عيونهم فياضة وانوفهم حمية ونفوسهم ابية لهم مسحة ملائكية انوارهم في طباعهم الراقية واخلاقهم العالية يغضبون لما يسخط ربهم ويفرحون لما يرضيه حافظوا على بيضة الصدق بالصدر والنحر فهم إما علم مفدى او مجاهد مزكى او مضنة للمسؤلية صغيرهم كبير وكبيرهم كبير الكبير ان نظرت اليهم اعادو لك الامل وان خالتطهم ادخلوا على قلبك السرور طائر السعد من حظهم والحكمة حصرا لهم جبلوا بالرحمة لكنتهم تتحفك وبساطتهم تعجبك

فيا اعيان البلد وياصناع المجد اقبروا جنازة اليأس لهذا الشعب وشاركوهم في اهالة التراب عليها وافتحوا الافاق لكل صالح وطامح ومكافح فانتم الملح الملاح

والله خير المستعان

احمد السلامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
م