الاخبار

الهيئة النسائية بمحافظة صنعاء تنظم مسيرات حاشدة بسنوية الشهيد الصماد

صنعاء الهيئة النسائية سنوية القائد

الجمعة، 04 شعبان 1444هـ الموافق 24 فبراير 2023

بوابة صنعاء الإخبارية

نظمت الهيئة النسائية الثقافية بمحافظة صنعاء مسيرات حاشدة بالذكرى السنوية للشهيد الرئيس صالح الصماد.

ورفعت المشاركات في المسيرات التي أقيمت بمركز المحافظة وكافة المديريات ، اللافتات والشعارات المنددة بجريمة اغتيال الشهيد الصماد ورفاقه، مؤكدات أن خروجهن اليوم في مسيرات حاشدة، وفاءً لدمائه وتضحياته في سبيل الوطن.

واعتبرت المشاركات في المسيرة إحياء ذكرى استشهاد الرئيس الصماد، وفاءً لتضحياته وثباته في مواجهة العدوان، مؤكدات أن الرئيس الشهيد سيظل عنواناً للصمود والشجاعة وأداء المسؤولية.

وأكدت المشاركات أن الرئيس صالح الصماد كان نموذجا متميزا في تحمله للمسؤولية تجاه أمته وشعبه في هذه المرحلة الصعبة والظروف القاسية التي يعاني فيها أبناء اليمن أشد المعاناة نتيجة العدوان والحصار.

وحذرت المشاركات في المسيرات دول تحالف العدوان من الاستمرار في مماطلة رفع الحصار عن الموانئ والمطارات ، معبرات عن تضامنهن مع الشعب الفلسطيني، ودعم مقاومته الباسلة ، والتمسك بالقضية العادلة والمواقف الثابتة والراسخة للشعب اليمني تجاه القضية الفلسطينية.

وأكدت بيانات صادرة عن المسيرات، الموقف الثابت والمبدئي لنساء اليمن تجاه ممارسات تحالف العدوان منذ بدايته حتى اليوم وهي ممارسات إجرامية ووحشية وبشعة ومتجردة من كل المشاعر الإنسانية.

وشددت على ضرورة التماسك الشعبي الذي كان ركيزة أساسية لتطور القدرات العسكرية، مؤكدات مواصلة جهودهن في التعبئة والحفاظ على الإرادة الشعبية والاهتمام بالقدرات العسكرية ودعمها لتتمكن من التصدي لكل محاولات الأعداء.

وطالبت البيانات بإصلاح القضاء وتنفيذ خطط إصلاحه بمسؤولية، ومواصلة إصلاح وضع السلطة التنفيذية، والسعي لترسيخ الهوية الإيمانية باعتبارها هوية جامعة لكل أبناء الشعب.

وأكدت البيانات تمسك الجميع باستقلال الوطن وانسحاب القوات المحتلة الغازية ومنها الأمريكية والبريطانية.

وأشارت إلى أن الملف الإنساني استحقاق قانوني للشعب اليمني ، بحسب القانون الدولي ولا يحق لدول العدوان حرمان أبناء الوطن من مستحقات ثرواتهم النفطية.

وأكدت تضامن الجميع مع الشعب الفلسطيني والوقوف معه مهما كانت الظروف التي يعيشها اليمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
م