الاخبار

تدشين المرحلة الرابعة من الدورات المفتوحة لـ طوفان الأقصى بمحافظة صنعاء

صنعاء تدشين المرحلة الرابعة من الدورات

الأحد، 19 شوال 1445هـ الموافق 28 أبريل 2024م

بوابة صنعاء الإخبارية

دشنت محافظة صنعاء اليوم، المرحلة الرابعة من حملة التعبئة العامة لدورات “طوفان الأقصى”، نصرة للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة تحت شعار “لستم وحدكم”.

وفي التدشين الذي حضره نائب رئيس مجلس الشورى ضيف الله رسام، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى، أشار مستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى – رئيس اللجنة الوطنية لنصرة الأقصى العلامة محمد مفتاح، إلى أن العدو الأمريكي الصهيوني بدى عاجزاً ومتقهقراً ويعيش في حالة قلق أمام ضربات القوات اليمنية، وفشله أصبح مؤكداً، رغم امتلاكه بوارج ومدمرات ومضادات.

وأكد أن التحرك اليوم ضمن حملة “طوفان الأقصى” سيكون له الأثر الكبير، لافتاً إلى تفاعل أبناء محافظة صنعاء بحضورهم الكبير لساحة ميدان السبعين، ما يدل على ثبات وقوفهم إلى جانب القضية المركزية والأولى للأمة “فلسطين”.

وحث العلامة مفتاح على مواصلة حملة التعبئة والتحشيد لنصرة ودعم الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة حتى تحقيق النصر وتحرير القدس الشريف وفلسطين المحتلة، مؤكداً أهمية تنسيق الجهود والحرص على المشاركة لإنجاح خطة الحشد والتعبئة ودورات التدريب والتأهيل.

فيما أوضح المحافظ عبدالباسط الهادي، أن المحافظة برجالها الأوفياء انطلقوا واستجابوا لله، وتحركوا للدورات العسكرية، ليكونوا بمستوى المرحلة التي تتطلب تعزيز صمود الجبهة الداخلية وتوعية المجتمع بخطورة مؤامرات العدو الأمريكي والصهيوني وعداوتهم للإسلام والمسلمين.

وأشار إلى أن المرحلة الرابعة من حملة “طوفان الأقصى” سيكون لها الموقف العظيم تجاه القضية الفلسطينية والتحرك لمواجهة أعداء الأمة وقوى الطغيان العالمي.

وأفاد المحافظ الهادي بأن معركة اليوم هي بين الكفر الذي يمثله التحالف الأمريكي البريطاني الصهيوني وبين الحق والإيمان.

وفي التدشين الذي حضره وكيل أول المحافظة حميد عاصم وعدد من وكلاء المحافظة ومديرو المكاتب التنفيذية، أشار عضو رابطة علماء اليمن العلامة خالد موسى إلى أن تدشين المرحلة الرابعة إلى المسؤولية التي تقع على عاتق الجميع، في خوض “معركة الفتح الموعود والجهاد المقدس” نصرة لفلسطين وقضيته العادلة وإسناد مقاومته.

وشدد على ضرورة دفع النشء والطلاب للالتحاق بالدورات الصيفية، وأن يكونوا قدوة في التحشيد والتعبئة على مستوى القول والسلوك والممارسة والمصداقية.

وقال العلامة موسى “يجب على كل مسلم الانتصار لمظلومة غزة وفلسطين، وأن التحديات الماثلة تضع الجميع أمام مسؤولية مواصلة جهود الحشد والتعبئة والجهوزية والتحرك لتنفيذ الخيارات والقرارات لمواجهة كافة الاحتمالات”.

بدوره أشار مسؤول التعبئة بالمحافظة فايز الحنمي، إلى الجهوزية والاستعداد لخوض معركة “الفتح الموعود والجهاد المقدس”، في مواجهة الطغيان الأمريكي البريطاني الصهيوني.

وأفاد بأن عدد الملتحقين بالدورات التدريبية خلال المراحل الثلاث السابقة أكثر من ثلاثين ألف متدرب، وبلغ عدد المناورات التي تم تنفيذها 170 مناورة و74 مسيراً و24 عرضاً عسكرياً.

وحث الحنمي على الإسهام والمشاركة في الدورات التدريبية، ومواصلة حملة التعبئة والتحشيد لنصرة ودعم الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة.

تخلل التدشين الذي حضره قيادات عسكرية وشخصيات علمائية واجتماعية وثقافية وقبلية قصيدة للشاعر محمد البهلولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
م