نبض قلم

تصحيح مسار القضاء

الحلقة الاولى

تصحيح مسار القضاء

يكاد يجمع ابناء الشعب اليمني ان الاجهزة القضائية اليمنية محل شكوى كل المرتادين على ردهات هذه الاجهزة سواء من القضاة والموظفين او من النيابات والمحاكم وسواء تلقى فيها المواطن انصاف او وقع بين كماشة الظلم والقهر واستلاب الحقوق وسواء اتهمت هذه الاجهزة بالرشوة والتلاعب بالملفات او انها تسير وفقا للاجراءت السليمة وسواء سارت القضايا بشكل بطيء حتى يضطر المتابع اما ان يترك حقوقه تأخذ او يلجئ الى الاعتداء والشروع في القتل او سارت بشكل سلس وسريع
المهم ان هناك تذمر عارم من قبل المواطن اليمني وفي مختلف محافظات الجمهورية واصبح صوته مسموع لدى العامة في المجالس والمقايل والطرقات والباصات او في كل المؤسسات العامة للدولة واصبحت الشكاوى مشفوعة بصور من الاحكام الابتدائية والاستئنافية في كثير من الدوائر الحكومية ابتداء من دوائر رئاسة الجمهورية ومكتب الرئاسة مرورا برئاستي النواب والوزراء ونزولا الى الوزارات والهيئات وحتى المديريات يشتكي فيها المواطن اما من ظلم وقع عليه بتحايل بعض القضاة وتلقيهم رشوات من خصوم متقاضيهم او بتطويل القضايا والتي بلغ بعضها السنين الطوال او ان احكاما صدرت من المحاكم ولكن هذه الاحكام لم تلقى التنفيذ المهم ان المواطن لازال صوته مرتفع ويشكو بشكل صارخ ولم يعمل له حل لمعالجة مشكلته والادهى من ذلك ان بعض الابواق السياسية المحسوبة على زيد او على عمرو تستغل هذه القضايا والمواضيع وتغزل عليها بشكل كبير وتوظيفها توظيفا معينا للوصول الى قصد كيدي او سياسي والذي يحز في النفس ويجعلك تعتصر آلما ان هذه الموضيع لا تلقى احيانا اي اهتمام رغم اهميتها القصوى من قبل بعض الجهات المسؤولة ويشعر المواطن الشاكي ان مسؤولي الدولة عاجزون عن انصافهم او السماع لشكاواهم وتمثل نقعا عاليا لديهم
اليوم اصبحت الاجراءات العدلية التي تسير في الاجهزة القضائية غير مرغوبة وهي بحاجة لاعادة النظر فيها كما ان هناك شخصيات قضائية مركونة في هيئة التفتيش القضائي غير مرغوبة ببقائها………يتبع الحلقة الثانية

#احمـــد الســـلامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
م