الاخبار

تفقد العمل بمشروع إعادة تأهيل المدخل الشمالي لأمانة العاصمة

تفقد العمل تأهيل المدخل الشمالي

الأحد، 20 شعبان 1444هـ الموافق 12 مارس 2023

بوابة صنعاء الإخبارية

تفقد وكيل محافظة صنعاء، محمد الحباري، اليوم، سير العمل في المرحلة السادسة من مشروع إعادة تأهيل وتوسعة المدخل الشمالي لأمانة العاصمة – الازرقين – مفرق ذيفان، الذي تنفذه المؤسسة العامة للطرق فرع محافظة عمران بتمويل من صندوق صيانة الطرق بتكلفة تقديري 250 مليون ريال.

واطلع وكيل المحافظة ومعه مديرا مديرية همدان، منير الكبسي، وفرع المؤسسة العامة للطرق بمحافظة عمران، المهندس فهد عامر، على الأعمال الإنشائية المنفذة ، واستمعوا من القائمين على المشروع إلى شرح عن الأعمال المنجزة، والجاري تنفيذها والصعوبات التي تعترض سير العمل.

وأوضح مهندس المشروع،علي الحباري، أن إعادة التأهيل تشمل توسعة الطريق بطول 14 كيلومترا، من خلال القيام بالأعمال الإنشائية والإسفلتية، و القطع والردم، والعبارات والمصارف الجانبية والجزر الوسطية “بعرض 6 أمتار” ، والرصف الإسفلتي بعرض 7 أمتار من الجانبين، مبينا أن نسبة الإنجاز في المرحلة السادسة بلغت 30 %.

وخلال الزيارة دشن الحباري والكبسي وعامر عملية إزالة المخالفات بجانبي الطريق في منطقة المعمر وسوق ضروان، بمديرية همدان، والتي تشكل عائقا أمام تنفيذ المشروع.

ودعا وكيل المحافظة المواطنين للتعاون مع السلطة المحلية والقائمين على المشروع والعمل على تذليل الصعوبات باعتبار المشروع من المشاريع الحيوية المهمة التي تنفذ في إطار الرؤية الوطنية الشاملة للدولة اليمنية الحديثة.

وحث القائمين على المشروع على الاستمرار في مواصلة العمل واستكمال إزالة كافة العوائق والمخالفات وبما يحقق الهدف من المشروع الذي يمثل أحد المشاريع الحيوية المهمة الذي يربط المحافظة بأمانة العاصمة والعديد من المحافظات الأخرى.

وأكد حرص قيادة المحافظة على تنفيذ توجهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى لتلبية طموحات المواطنين من خلال النهوض بالقطاعات الخدمية والتنموية وبما يسهم في تخفيف معاناتهم.

فيما أشار مدير عام المديرية إلى أن استكمال إزالة المخالفات والعوائق من على جانبي الطريق يمثل ضرورة ملحة لتوسيع الخط وتحسين مظهره العام ، مؤكدا تقديم كافة سبل الدعم وتذليل الصعوبات أمام تنفيذ المشروع.

رافقهم في الزيارة مدير مكتب الأشغال العامة والطرق بمديرية همدان المهندس إبراهيم العامري وعدد من المهندسين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
م