الاخبار

تنفيذي محافظة صنعاء يناقش البرنامج الرمضاني وتعزيز التفاعل مع البرنامج

تنفيذي صنعاء يناقش البرنامج الرمضاني

السبت، 28 شعبان 1445هـ الموافق 09 مارس 2024م

بوابة صنعاء الإخبارية

ناقش المكتب التنفيذي بمحافظة صنعاء اليوم برئاسة أمين عام محلي المحافظة عبدالقادر الجيلاني، البرنامج الرمضاني ودور وكلاء وقيادات وموظفي المكاتب التنفيذية في تعزيز الحشد والتفاعل مع البرنامج.

وأكد الاجتماع الذي ضم رئيس لجنة الخدمات بمحلي المحافظة مهيوب مهدي ووكلاء المحافظة ومديري المكاتب التنفيذية، على المسؤولية التي تقع على عاتق المجتمع في إحياء البرنامج الرمضاني والاستفادة من ليالي الشهر الكريم والاستماع للمحاضرات القيمة.

وحث الاجتماع على التركيز على القرآن الكريم باعتباره كتاب هداية، والاستفادة من الأمسيات الرمضانية في تأصيل الهوية الإيمانية وقيم ومبادئ الدين الإسلامي وتعزيز الروح الجهادية في النفوس.

وشدد المجتمعون على اغتنام الفرصة والعودة إلى الله تعالى من خلال قراءة القرآن وتدبر آياته وأداء العبادات والاهتمام بالتطوع في أيام رمضان ولياليه والإحسان للفقراء والمحتاجين ورعاية الأيتام وأسر الشهداء والجرحى والمفقودين والتركيز على التقوى وإقامة الحق، عملاً بالموجهات التي أطلقها قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي.

وتطرق الاجتماع إلى الجوانب المتصلة بتنفيذ حملات النظافة بمركز المحافظة والمديريات بمناسبة حلول شهر رمضان ومستوى النجاح الذي تحقق في الأيام الأولى من الحملات، وكذا استمرار تنفيذ حملة رفع البسطات وأسواق القات التي تسبب الازدحام المروري في الشوارع الرئيسية بمديريات الطوق ومداخل أمانة العاصمة والمحافظة.

وتناول الاجتماع السبل الكفيلة باستمرار حملة “أن طهرا بيتي” لتجهيز وتنظيف بيوت الله لاستقبال شهر رمضان، وتجسيدها سلوكا وأخلاقا خلال الشهر الكريم.

وفي الاجتماع أكد أمين عام محلي المحافظة أهمية البرنامج الرمضاني للتزود من هدى الله وتعاليم القرآن الكريم وسيرة خاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وآله وسلم خلال الشهر الكريم.

واعتبر المجالس الرمضانية، فرصة لتدارس وتلمس أحوال الفقراء والمحتاجين والتعاون مع أبناء وذوي الشهداء والجرحى والأسرى والمفقودين.

وحث الجيلاني على استغلال المجالس الرمضانية، لاستنهاض الطاقات ورص الصفوف لمواجهة الغطرسة الأمريكية والصلف الصهيوني واستمرار جهود التحشيد والتعبئة وتنظيم دورات “طوفان الأقصى” وتعزيز الصمود في مواجهة العدوان.
فيما أشار وكيل أول المحافظة حميد عاصم ووكيل المحافظة عبدالله العنسي إلى أهمية دور المجتمع في تحقيق التكافل المجتمعي وترسيخ مبدأ الولاء والهوية الايمانية وتعميم ثقافة المحبة والتآلف بين الجميع.

وأكدا أهمية تصحيح مسار العمل المحلي والتركيز على الجوانب التي تهم المحافظة في المجالات التنموية والإدارية والأمنية، وإلزام القيادات التنفيذية ببذل الجهود وتطوير الأداء وبما يواكب التطورات التي تشهدها الجبهة العسكرية.

وشدد عاصم والعنسي على تعزيز الوعي المجتمعي بمخاطر المؤامرات التي تسعى أمريكا وإسرائيل وبريطانيا لتفكيك النسيج الاجتماعي وتجسيد روح التكافل والتسامح والعمل على أن يكون شهر رمضان منطلقًا لتعزيز الهوية الايمانية والقرب من الله والتزود بالتقوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
م