نبض قلم

عملية الوديعة

مصباح الهمداني
‏أمريكا ومعها بريطانيا وفرنسا يسعون للضغط بكل قوة على عدم بث مشاهد المعارك، التي تسبب الهلع والفزع والجزع والذعر والقهر والسهر لمملكة المراقص…
لكن رجال الإعلام الحربي مصممون على بث مشاهد البطولة والرجولة اليمنية…
وغدا ‎الخميس بإذن الله سنشاهد ‎عملية الوديعة التي تم فيها تأديب أمريكا أم الإرهاب ونعالها الرخيصة من الأذناب.
غدا سنشاهد آيات الله، ورعايته وتأييده للفتية الذبن آمنوا، وساروا خلف قائد محمدي علوي حسيني، فمكنهم الله رغم الحرب، وفهمهم رغم الحصار، وحرسهم رغم الأقمار ، وسدد رميهم رغم المضاد، وجعلهم فوق تقنية أمريكا وإسرائيل، حتى أصبحت الطائرات اليمنية المسيرة؛ ترصد ثم تقصف ثم تصور ثم توثق؛ دون أن ترصدها أفلاك الغرب، ولا رادارات الشرق…
إننا أمام معجزات يقف أمامها الاستكبار العالمي مذهولا، وأصبح الأعداء بمختلف ألوانهم وأثمانهم وأحجامهم؛ يقسمون أغلظ الأيمان بأن السيد القائد يستخدم الجن، لأن ما يحدث فوق تصور البشر، وفوق أسوار التطور التكنولوجي.
غدا سيفرح المؤمنون بنصر الله…
وإن غدا لناظره قريب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
م