الاخبار

فعاليات ووقفات للهيئة النسائية في صنعاء بالذكرى السنوية للصرخة

صنعاء فعاليات نسائية ذكرى الصرخة

السبت، 03 ذو القعدة 1445هـ الموافق 11 مايو 2024م

بوابة صنعاء الإخبارية

شهدت محافظة صنعاء، اليوم، 10 فعاليات خطابية للهيئة النسائية بالذكرى السنوية للصرخة، وتضامناً مع الشعب الفلسطيني، وتأييدا للمرحلة الرابعة من التصعيد في إطار معركة “الفتح الموعود والجهاد المقدس”، تحت شعار “الشعار سلاح وموقف”.

تناولت الفعاليات، التي أقيمت في مديريات بني حشيش وهمدان ومناخة وجحانة وسنحان وبني بهلول وصنعاء الجديدة وبني مطر والحصن، جوانب من مراحل نشوء شعار الصرخة، وما رافقته من تحديات.

وتطرقت الكلمات، التي ألقيت في الفعاليات، إلى واقع الأمة قبل إطلاق الشهيد القائد، السيد حسين بدر الدين الحوثي، المشروع القرآني، وشعار الصرخة، في خطوة مبكرة وشجاعة لمواجهة أعداء الإسلام، والتحذير من خطورة مؤامرتهم.

واستعرضت دلالات الشعار ومنطلقاته ودوره في استنهاض الأمة، وتعزيز الهوية الإيمانية والثقافة القرآنية، والتحرك الفعلي لمواجهة قوى الاستكبار العالمي.

واعتبرت الكلمات إحياء الذكرى السنوية للصرخة محطة لاستذكار مواقف الشهيد القائد البطولية الخالدة وصموده وكفاحه، وما واجهه من تحديات وحروب في محاولة إجهاض المشروع القرآني.

وحثت على استلهام الدروس من حياة الشهيد القائد في مواجهة الطغاة والمستكبرين والمضي على دربه ونهجه في معركة الفصل بين الحق والباطل حتى تحقيق الانتصار.

عقب الفعاليات، التي تخللتها قصائد وفقرات معبّرة، نُظمت وقفات تضامنية مع الشعب الفلسطيني، وتنديداً بجرائم الكيان الصهيوني في قطاع غزة، وتأييدا للمرحلة الرابعة من التصعيد في إطار معركة الفتح “الموعود والجهاد المقدس”.

ورددت المشاركات في الوقفات شعارات الغضب والاستنكار لجرائم الإبادة الشاملة، التي يتعرض لها أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وباقي الأراضي الفلسطينية المحتلة، على مرأى ومسمع المجتمع الدولي.

وحمًلت بيانات الوقفات المجتمع الدولي والأمم المتحدة والأنظمة المطبعة مسؤولية تمادي الكيان الصهيوني في ارتكاب أبشع الجرائم بحق الإنسانية في فلسطين المحتلة.

وجددت التضامن الكامل مع الشعب الفلسطيني، والتفويض المطلق لقائد الثورة والقوات المسلحة في الانتصار للأشقاء الفلسطينيين بكل الوسائل المتاحة.

وأكدت البيانات استمرار موقف الشعب اليمني الثابت لدعم الشعب الفلسطيني.. لافتة إلى أن العدوان الأمريكي – البريطاني على عدد من المحافظات اليمنية، لن يُخضع اليمنيين بل سيزيدهم قوة وصلابة للمضي في مواجهته.

ودعت الشعوب العربية والإسلامية إلى تحمل المسؤولية التاريخية أمام الله والأجيال، ورفض الهيمنة الأمريكية والبريطانية والصهيونية، والتوجّه الجاد لمواجهة الحرب الناعمة، التي تشنها الصهيونية العالمية.

كما أكدت البيانات التأييد المطلق والمساند للعمليات، وكل قرارات القيادة الثورية في مواجهة التصعيد الصهيوني بتصعيد أكبر والجهوزية لتنفيذ خيارات كل ما تتطلبه مراحل التصعيد المختلفة.. مؤكدة على دور المرأة المسلمة في التوعية بمخاطر العدوان ومخططاته وأطماعه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
م