الاخبار

محافظة صنعاء تحيي ذكرى الشهيد الرئيس صالح الصماد

محافظة صنعاء تحيي ذكرى الصماد

الأربعاء، 04 شعبان 1445هـ الموافق 14 فبراير 2024م

بوابة صنعاء الإخبارية

أقيم بمحافظة صنعاء اليوم فعالية خطابية وثقافية مركزية بذكرى إستشهاد الرئيس صالح الصماد تحت شعار ” الصماد حارس البحر الأحمر ” نظمها ديوان المحافظة وقوات التعبئة بالمحافظة .

وفي الفعالية أكد أمين عام المجلس المحلي، عبد القادر الجيلاني، أن إحياء ذكرى الشهيد الرئيس صالح الصماد ورفاقه، محطة مهمة لاستلهام الدروس والعبر من سيرته الفذة ومواقفه المشرفة في مواجهة قوى العدوان.

وأشار إلى أن الشهيد الرئيس الصماد تولى رئاسة الجمهورية في مرحلة استثنائية ،إستهدف خلالها العدوان الجيش وتفكيك الجبهة الداخلية، فعمل بروح إيمانية جهادية وبكل إخلاص على لم الصفوف والتصدي للعدوان وأطلق مشروعه الجهادي النهضوي ” يدٌ تبني ويدٌ يحمي” ، مبتغيا بذلك وجه الله لا لأجل منصب أو مكسب .

ولفت إلى أن الشهيد الصماد تحمل المسؤولية بسعة ورحابة صدر وشجاعة، تجاوز بها كافة الصعوبات رغم إنعدام الإمكانيات ، وهو ما جعل العدو يستهدفه ظنا منه القضاء على مشروعه النهضوي.

وأوضح أن الشهيد الصماد عمل على ترتيب المؤسسة العسكرية التي عملت دول التحالف على تفكيكها قبل بدء العدوان ، واستطاع بجهود حثيثة تجميعها وإعادة ترتيبها من جديد، ورغم المكانة التي تبوأها إلا أنه لم يسعى لتحقيق مكاسب دنيوية شخصية له ولأسرته وإنما كان خادما للشعب ، وقدوة للمسيرة القرآنية، فحمل روح الجهاد والإيمان الراسخ والمسؤولية بصدق.

وأكد الجيلاني أهمية مواصلة السير في مشروع الرئيس الصماد والدفاع عن قضية ومظلومية شعبنا حتى تحقيق النصر وتحرير كامل التراب الوطني من دنس الغزاة والمحتلين.

فيما أشار وكيل أول المحافظة حميد عاصم، إلى أن الكلام عن الرئيس الشهيد الصماد هو كلام عن ذلك النموذج الايماني المسارع في كل أبواب الخيرات والسباق في الانجازات التي ترضي الله.

وأكد أن الرئيس الشهيد المجاهد مثل نموذجا فريدا في تجسيد المسؤولية في وقت إستثنائي كان الجميع مستهدفا من قبل آلة العدوان ومرتزقته ، فأبى إلا أن يكون في مقدمة الصفوف ومواصلة التحشيد والتعبئة والاستنفار والاستعداد لمواجهة قوى تحالف العدوان بقيادة أمريكا وحلفائها في المنطقة.

وأشار إلى أن الشهيد الرئيس الصماد ترك أثرا طيبا في نفوس الجميع مواطنين ومسؤولين ، واستطاع بحنكة المسؤول، ترسيخ دعائم الدولة في وقت استثنائي وهو ما جعله هدفا لتحالف العدوان الغاشم.

ولفت إلى أن الشهيد الصماد كان يدرك حقيقة الصراع وطبيعة المعركة التي يخوضها المجتمع اليمني، فأسس بالوعي والبصيرة النافذة والحكمة المستمدة من كتاب الله العزيز وولاية الله ورسوله وأعلام الهدى مدرسة الثقافة القرآنية وقدم الشاهد على عظمة الله وصدق التولي.

بدوره استعرض مستشار المحافظة عبد الله المروني في كلمة لجنة التعبئة والتحشيد مناقب الشهيد الرئيس ، لافتا إلى أنه كان رجلا إستثنائيا، وجسد في كل محطة من محطات حياته قيم الشرف قولا وفعلا واعتقادا منذ أيامه الأولى وحتى يوم إستشهاده.

وأشار إلى أن الصماد كان رجل المسؤولية والمهام الصعبة ، ورجل الشراكة الوطنية، ورجل الحرب والسلام العادل، بحضوره البهي وعزمه وقوة إرادته النابعة من معرفته وثقته بالله، ويقينه بنصر الله، ينطلق من القرآن كأساس في كل المعاملات والأقوال والأفعال، لأنه على يقين بأن فيه هدىً للناس وبه عزهم وصلاح شأنهم.

تخلل الفعالية بحضور عضوي الهيئة الإدارية علي السهيلي ومهيوب مهدي وعدد من وكلاء المحافظة ومستشاري المحافظة ومديري عموم المكاتب التنفيذية ، تكريم أسرة الشهيد الرئيس صالح علي الصماد بدرع المحافظة، وقصيدة لمدير عام مديرية الطيال الشاعر هلال معيض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
م