المحافظتقارير

محافظ صنعاء يستعرض مؤشرات الاداء والانجازات لعام 2021م

أقيم بمحافظة صنعاء، اليوم المؤتمر الصحفي السنوي الثاني حول مؤشرات أداء وإنجازات المحافظة للعام 2021م تحت شعار ” آفاق التنمية ومسارات الصمود ومواجهة التحديات”.

ركزت المؤشرات على الجوانب التنموية والخدمية وما تم إنجازه من مشاريع وإصلاحات إدارية وإجراءات لمواجهة تحديات الأزمة الاقتصادية في ظل العدوان والحصار وجهود التعبئة ورفد الجبهات ومستوى أداء السلطة المحلية والمكاتب التنفيذية في تنفيذ الخطط والأعمال ومواكبة متطلبات المحافظة وآليات ومسارات العمل وتحدياته.

وفي المؤتمر الذي حضره نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد والقائم بأعمال وزير حقوق الإنسان علي الديلمي ونائب وزير شئون المغتربين زايد الريامي ومحافظ حضرموت لقمان باراس، استعرض محافظ المحافظة عبدالباسط الهادي، جانبا من التقرير السنوي للمحافظة وحصاد الأداء في ميادين العمل بالأرقام حول ما تم إنجازه في مختلف المجالات في ظل ما يمر به الوطن من تحديات.

وأشار الهادي، إلى أنه تم تنفيذ 292 مشروعا توزعت على 193 مشروعا بتكلفة خمسة مليارات و289 مليونا و264 ألف ريال بتمويل محلي، و99 مشروعا بتكلفة 10 ملايين و510 آلاف و664 دولار بتمويل منظمات محلية وخارجية.

وأوضح أن إجمالي عدد المشاريع المنجزة خلال العام 2021م والتي انعكس اثرها على الواقع وفق التقرير السنوي، 189 مشروعا، فيما تتواصل الجهود لإنجاز 103 مشاريع في مختلف القطاعات المستهدفة وذات الأولوية.

وذكر أن هذه المشاريع توزعت على 30 مشروعا في مجال التربية والتعليم و43 في مجال الصحة و34 في مجال مياه الريف و134 في مجال الطرق وثلاثة مشاريع زراعية وأربعة مشاريع مياه وصرف صحي وتسعة مشاريع لصندوق النظافة والتحسين وخمسة في مجال الاتصالات.

كما شملت المشاريع 22 مشروعا في البناء الاجتماعي وثلاثة في البناء المؤسسي ومشروعا في القطاع الخدمي ومشروعي مبادرات ومشروعين في مجالات نوعية وذات دعم خاص.

وأفاد محافظ صنعاء، أن تكلفة مشاريع القطاع الصحي بلغت خمسة ملايين و114 آلاف و241 دولار بتمويل خارجي و71 مليونا و645 آلاف ريال بدعم ذاتي، فيما بلغت تكلفة مشاريع الطرق ثلاثة مليارات و256 مليونا و90 ألف ريال ومشروع بقيمة 68 ألف دولار، ومشاريع مياه الريف بتكلفة مليونا و169 ألف دولار.

وفيما يتعلق بتكلفة مشاريع التربية أشار الهادي إلى أن تكلفتها بلغت ثلاثة ملايين و462 ألف دولار بتمويل منظمات محلية وخارجية و11 مليوناً و354 ألف ريال بتمويل محلي، ومشاريع الزراعة بتكلفة 653 مليونا و687 ألف ريال بتمويل محلي و489 ألفاً و983 دولار بتمويل منظمات محلية وخارجية، وتجاوزت تكلفة مشاريع الاتصالات 195 مليونا و141 ألف ريال.

وأوضح أن تكلفة مشاريع النظافة والتحسين بلغت 122 مليونا و32 ألف ريال، ومشاريع البناء الاجتماعي 32 مليونا و684 ألف ريال، والبناء المؤسسي 196 مليونا و105 آلاف ريال، والمشاريع ذات المبادرات 719 مليونا و56 ألف ريال، ومشاريع القطاع الخدمي سبعة ملايين و844 ألف ريال ومشاريع أخرى بتكلفة 23 مليونا و622 ألف ريال.

وبين المحافظ الهادي أن مشاريع الأشغال العامة والطرق مثلت المرتبة الأولى بإنجاز 60 مشروعا، تلتها مشاريع الصحة العامة بإنجاز 36 مشروعا، ومياه الريف 33 مشروعا والتربية 27 مشروعا والبناء الاجتماعي 22 مشروعا وكذا إنجاز أربعة مشاريع في قطاع الاتصالات ومشروعين في قطاع الزراعة ومثلهما في المياه والصرف الصحي ومشروع واحد في البناء المؤسسي ومشروعين في مجالات نوعية.

وبخصوص مشاريع شراء المعدات، أكد محافظ صنعاء أن القطاع الخدمي والتنموي مثل أولوية ملحة في اهتمام قيادة المحافظة، ضمن خطتها الاستراتيجية لتعزيز خدمات مسح وشق وتوسعة وسفلتة وترميم وصيانة الطرق وتحسين خدمات النظافة العامة.. لافتا إلى أن مخرجات لجنة المناقصات أسهمت في إقرار شراء 104 معدات للوحدة التنفيذية وصندوق النظافة بالمحافظة بتكلفة ثلاثة مليارات و915 مليوناً و592 ألف ريال.

وبين أن التوجهات لم تقتصر على شراء معدات جديدة للنهوض بالتنمية والخدمات فحسب، بل اتجهت الجهود نحو تبني مشروع صيانة وإصلاح معدات قديمة، ظلت لسنوات طويلة في حالة إهمال في عدد من مديريات المحافظة.. مشيرا إلى أن هذا المشروع أسهم خلال فترة قصيرة في صيانة ثمان معدات ثقيلة لقطاع خدمات الأشغال العامة والطرق بتكلفة 27 مليونا و290 ألف ريال بمديريات بني مطر ومناخة والحيمة الداخلية وهمدان والطيال.

وعن مستوى أداء الأجهزة المحلية والتنفيذية، أوضح محافظ المحافظة، أن الهيئات الإدارية والسلطة المحلية والمكاتب التنفيذية على المستوى المركزي والمحلي، حققت نموا بنسبة 85 بالمائة في إنجاز المهام من واقع الخطط المعدة سلفا والأعمال المواكبة من خارج الخطط.

وذكر أن الجهود تعززت في متابعة الأعمال والأنشطة والمشاريع والمهام من خلال عقد 561 اجتماعا تمخض عنها ألف و681 قرارا وألف و107 توجيهات و403 توصيات في تحسين العمل والإصلاح الإداري ومجالات تنموية واجتماعية وتنفيذ مشاريع.

وفيما يتعلق بالعمل المؤسسي والبناء ومكافحة الفساد، أشار المحافظ الهادي إلى أنه تم إحالة ألف و769 قضية متنوعة إلى المحاكم والنيابات، توزعت على قضايا أمنية ومكاتب الزراعة وهيئة الأوقاف والأشغال والصناعة وصندوق النظافة وفرع هيئة الأراضي.

وأوضح أن قيادة المحافظة اتجهت نحو تعزيز الإصلاح الإداري وتحسين مخرجات وأداء الإدارات العامة والمكاتب التنفيذية والمديريات بتغييرات وقرارات تعيين 24 من مدراء العموم، وكذا مواكبة متطلبات واحتياجات المحافظة بتشكيل 31 لجنة عمل في مجالات تنموية وزراعية وإدارية ومخططات وأراضي وغيرها من القضايا والاحتياجات الطارئة.. منوها بما تم تحقيقه في خطة تأهيل وبناء قدرات كوادر المحافظة من خلال تنفيذ 14 دورة متخصصة، استفاد منها نحو 527 كادرا من مدراء ونواب ومختصين.

وبخصوص جهود تنمية القطاع الزراعي، أوضح المحافظ الهادي، أنه تم إيلاء هذا القطاع اهتماما كبيرا من خلال تنفيذ حزمة أنشطة وتدخلات ومشاريع للنهوض بالزراعة وتحقيق الاكتفاء الذاتي.. مبينا أن من بين الأنشطة والمشاريع إنتاج 225 ألف شتلة لوز ومورنجا وخروب وسدر وبن وحراجيات وأشجار زينة، وتوزيع 124 ألف من هذه الشتلات على مختلف مديريات المحافظة.

وأشار إلى أن المبادرات المجتمعية شكلت جزءاً مهماً من مبادرات وتجارب ملهمة لأبناء المجتمع في إطار الخطة الاستراتيجية لإدارة الأزمة الراهنة، وتوفير الخدمات للمجتمع بأيدي أبنائها.

وذكر أن هذه الجهود تكللت في تنفيذ 785 مبادرة في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية والطرق والمياه والصحة والبيئة والتوعية العامة والتربية والأوقاف والتراث والثقافة والتكافل الاجتماعي وتنمية المجتمع والشباب وغيرها.

ولفت إلى أن تكلفة تنفيذ المبادرات المجتمعية، بلغت ملياراً و865 مليوناً و382 ألف ريال، توزعت على مساهمات مجتمعية بمليار و650 مليونا و262 ألف ريال ومساهمات من منظمات وجمعيات بمبلغ 215 مليون و269 ألف ريال.

وأشاد محافظ صنعاء، بجهود المجتمع بالمحافظة في تجسيد الصمود وترسيخ قيم التماسك والتكافل والتلاحم المجتمعي ومواجهة التحديات.. مبينا أن نحو 12 ألفاً و391 متطوعا شاركوا في تنفيذ هذه المبادرات التي استفاد منها 963 ألفاً و623 نسمة في مناطق عديدة على مستوى قرى وعزل 16 مديرية.

وحول مشاريع الجمعيات ومخرجاتها، أفاد الهادي، أنه تم تفعيل العمل في أربع جمعيات تعاونية زراعية متعددة الأغراض على مستوى قطاعات المحافظة، وإجراءات الانتساب لهذه الجمعيات والتي وصل إجمالي عدد الأعضاء المساهمين فيها خمسة آلاف و742 عضوا، فيما وصل رأس مال هذه الجمعيات 149 مليونا و262 ألف ريال.

وأكد نجاح المرحلة الأولى من أنشطة هذه الجمعيات بالتزامن مع تدشين مهام وتوجهات اللجنة الزراعية في التنسيق لزراعة ستة آلاف و400 لبنة من الثوم عبر مشروع الزراعة التعاقدية وتنفيذ حزمة من البرامج التوعوية في المديريات والتعاون في تنفيذ برامج التدريب والتأهيل لنحو 514 من متطوعي فريق فرسان التنمية وتنفيذ المبادرات المجتمعية والمسح التنموي الشامل.

كما أشار إلى إنشاء وتأسيس 116جمعية تنموية خيرية على مستوى عزل المحافظة ضمن خطة استراتيجية لتعزيز الصمود فيما يجري حاليا العمل لتأسيس 11 جمعية.. مبينا أن من ضمن ثمار هذه الجمعيات، تأهيل سبعة آلاف متطوع للنهضة الزراعية وكذا تأهيل 36 من قيادات الجمعيات التعاونية وبناء قدراتها في العمل التنموي والزراعي، وتدريب خمسة آلاف و377 باحثا على آليات منهجية لعملية تنفيذ المسح الشامل في مجالات الزراعة وميزانية الأسرة والاحتياجات التنموية الخدمية وغيرها من المجالات لتأسيس قاعدة بيانات شاملة تساعد في رسم القرارات وتنفيذ المشاريع مستقبلا.

وذكر محافظ صنعاء أن أكثر من 400 ألف أسرة نازحة وفقيرة استفادت من مشاريع التدخلات الإنسانية بإجمالي 299 تدخلا، في مجالات الأمن الغذائي والحماية والمياه والإصحاح البيئي والصحة والتغذية وتدخلات متعددة القطاعات.

وبين أن نحو 22 ألفا و303 أسرة نازحة وفقيرة استفادت من المساعدات النقدية، بتكلفة مليارين و201 مليونا و930 ألف ريال، في حين استفادت 31 ألفا و957 أسرة من برامج مكتب الشئون الاجتماعية والعمل بالمحافظة في مشاريع بسيطة ومدرة للدخل وتقديم دعم نفسي وأشغال يدوية ومساعدات مباشرة.

كما أشار إلى ما حققه مكتب الهيئة العامة للزكاة من نجاحات في رفع إيرادات تحصيل الزكوات إلى مبلغ ثلاثة مليارات و549 مليونا و734 ألف ريال بزيادة مليار و533 مليونا و841 ألف ريال عن العام 2020م وبنسبة زيادة عن المقابل 76 بالمائة.. لافتا إلى استفادة 56 ألفاً و310 حالات بمبلغ 810 ملايين و870 ألف ريال من المشاريع الخيرية والإنسانية التي نفذها المكتب ضمن مشاريع الهيئة العامة للزكاة.

وحول أبرز الأعمال المنفذة في قطاع الأوقاف بين المحافظ الهادي أنه تم تنفيذ مشروع تأثيث وترميم وصيانة 23 مسجدا في مختلف مديريات المحافظة وتزويدها بمكبرات صوت ومنظومات طاقة شمسية وأدوات نظافة بتكلفة 100 مليون ريال.

ولفت إلى افتتاح مخبز خيري بمركز المحافظة لتأمين رغيف الخبز للفئات الأشد فقرا وتغطية احتياجات 170 حالة من أسر الشهداء والنازحين والفقراء والمحتاجين في المناطق المجاورة لمركز المحافظة، فضلا عن إسهام مكتب الأوقاف في دعم مشاريع مبادرات زراعية لاستصلاح أراضي وقفية في مناطق ذات أهمية وغيرها من الأعمال والأنشطة الخيرية والتنموية.

وتطرق محافظ صنعاء إلى جهود رفد الجبهات ومسارات التعبئة العامة.. مشيدا بدور أبناء محافظة صنعاء في تقديم قوافل المدد العينية والغذائية ورفد الجبهات بالرجال للمشاركة في معركة الدفاع عن السيادة الوطنية.

وأوضح أن إجمالي عدد القوافل المقدمة من أبناء المحافظة على المستوى المركزي والمحلي 130 قافلة بقيمة 882 مليونا و18 ألف ريال، توزعت على 695 مليوناً و439 ألف ريال قوافل نقدية و222 مليونا و579 ألف ريال قوافل عينية، إضافة إلى 93 مليوناً و384 ألف و890 ريال لحملة التبرع للقدس.

وأشار إلى ما تم تحقيقه في تنفيذ الأنشطة التعبوية، حيث تم إقامة ستة آلاف و70 فعالية وأمسية و59 وقفة قبلية و18 ألفاُ و636 ندوة ومحاضرة، وتسعة آلاف و30 وقفة أخرى وغيرها من الأنشطة الثقافية والدينية والتوعوية، فضلا عن تنفيذ 198 ورشة وألف و579 دورة خطابية وثقافية و18 ألفاً و700 وقفة طلابية و497 ورشة عمل تربوية.

واستعرض المحافظ الهادي جهود حلحلة ثلاثة آلاف و623 قضية نزاع وخلاف متنوعة و450 قضية كبرى بينها قضايا ثأر في مناطق عديدة بالمحافظة استجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي.

وذكر أن برامج التكافل الاجتماعي التي تم تنفيذها في مناطق وقرى المحافظة ساهمت في التخفيف من معاناة 17 ألفاً و94 حالة من أسر الشهداء والجرحى والأسرى والمرابطين والفقراء، من ضمنها توزيع خمسة آلاف و100 سلة غذائية بتكلفة 73 مليونا و147 ألف ريال.

وتطرق إلى التحديات التي تواجه قيادة المحافظة في تنفيذ المشاريع وتطبيق المخططات العمرانية، وتفعيل خدمات السياحة وقطاع الاستثمار.. لافتا إلى ما تم قطعه من خطوات لتأسيس مركز لمحافظة صنعاء وتدشين العمل بفرع مكتب الأشغال بمركز المحافظة، وتنفيذ إجراءات للنهوض بقطاع السياحة وكذا الحد من الإشكالات المرورية.

واختتم الإيجاز السنوي بالإشارة إلى بعض التوجهات والأعمال النوعية التي نفذت خلال العام الماضي منها شراء أرضية لبناء المجمع الحكومي للمحافظة بمبلغ ثلاثة مليارات ريال وتخصيص مبلغ مليارين و500 مليون ريال بمساهمات من عدد من المكاتب لمشروع بناء المجمع.

فيما أشاد القائم بأعمال وزير حقوق الإنسان، بما تم تحقيقه من نجاحات في محافظة صنعاء رغم الظروف الصعبة.. معتبرا هذه الإنجازات إضافة إلى رصيد محافظة صنعاء وأبنائها.

وفي المؤتمر الذي حضره أمين عام محلي المحافظة عبدالقادر الجيلاني، رحب وكيل أول محافظة صنعاء، حميد عاصم بضيوف المحافظة، مبينا أن انعقاد اللقاء الصحفي السنوي الثاني يأتي في اطار حرص قيادة المحافظة على الشفافية وتحسين الأداء وتحقيق التنمية.

وشهد المؤتمر الصحفي الذي حضره أعضاء من مجلس الشورى وأعضاء الهيئة الإدارية ووكلاء المحافظة وعدد من قيادات وممثلي وسائل الإعلام، عرضا لمجمل الإنجازات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
م