الاخبار

مشاريع مياه الريف بصنعاء.. نجاحات ترويها الأرقام والمؤشرات

صنعاء مشاريع مياه الريف

الجمعة، 25 شعبان 1444هـ الموافق 17 مارس 2023

بوابة صنعاء الإخبارية

حققت الهيئة العامة لمشاريع مياه الريف بمحافظة صنعاء، إنجازات نوعية في توفير وتنفيذ مشاريع المياه الريفية وتأهيل عدد واسع من مصادر المياه بمختلف المناطق بمديريات المحافظة.

ومثّل إنجاز وتنفيذ هذه المشاريع بإشراف ودعم قيادة السلطة المحلية بادرة أمل حقيقية بعد أن ظلت مناطق في محافظة صنعاء على مدى عقود محرومة من خدمات المياه، دون أن تلمس أي مشروع لتخفيف معاناة أبنائها.

وفيما لا تزال مناطق عديدة لم تصل إليها مشاريع وخدمات المياه، تركز قيادة السلطة المحلية خلال المرحلة الراهنة جهودها أكثر من أي وقت مضى، على تقييم احتياجات المواطنين الذين يعتمدون على مصادر مياه شحيحة، وبعيدة عن التجمعات السكانية، ومما يتسبب في صعوبة جلب المياه للمنازل، وبطرق بدائية.

استطاع فرع الهيئة العامة لمياه الريف بالمحافظة منذ مطلع العام 2021م بالتحديد من خلال خططه وبرامجه تحقيق مؤشرات نجاح على أرض الواقع بمشاريع تم إنجازها وافتتاحها ودخولها حيز الخدمة، واستفاد منها الآلاف من المواطنين ، في معظم قرى مديريات المحافظة، وتوفير مياه نقية صالحة للشرب والاستخدام الآدمي.

وتجلت خارطة النجاح الذي شهده قطاع مياه الريف بالمحافظة في مشاريع المياه المنفذة خلال العام الهجري الماضي وحتى الربع الثاني من العام 1444ھ، في 112 مشروعا ، منها 85 مشروعا تم تنفيذها بنسبة 100% بتكلفة إجمالية بلغت مليونين و 838 ألفا و 257 دولارا ، ويستفيد منها 115 ألفا و 386 نسمة.

وذكر تقرير أعدته لجنة التقارير بالمحافظة، عن مستوى تنفيذ مشاريع مياه الريف، حصلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) على نسخة منه ، أن مشاريع التأهيل بالطاقة الشمسية بلغت 34 مشروعا بتكلفة إجمالية مليونين و105 آلاف و 579 دولارا، وعدد المستفيدين منها 78 ألفا و 394 نسمة، فيما بلغت مشاريع الآبار السطحية التي تعمل بالطاقة الشمسية 51 مشروعا بتكلفة إجمالية بلغت 732 ألفا و678 دولارا، يستفيد منها 36 ألفا و 992 نسمة.

وأوضح أن مشاريع المياه الجاري تنفيذها 27 مشروعا منها مشروعان دعم مبادرات مجتمعية ” تمويل محلي”، بتكلفة تقديرية 596 ألفا و 193 دولارا، وأن نسبة الإنجاز الكلي للمشاريع بلغت 62%، مبينا أن المشاريع تنوعت بين تأهيل بالطاقة الشمسية وآبار سطحية بالطاقة الشمسية ومشاريع صرف صحي ومشاريع حصاد مياه الأمطار.

ولفت التقرير إلى أن 12 مشروعا قيد الإعلان بإجمالي مستفيدين 31 ألفا و446 نسمة، وتكلفة تقديرية 504 آلاف و 645 دولارا، فيما بلغت المشاريع قيد التقييم والإجراءات ما قبل الإعلان من قبل الجهات الممولة 14 مشروعا منها 3 مشاريع دعم مبادرات مجتمعية “تمويل محلي” بإجمالي مستفيدين 9 آلاف و369 نسمة، وتكلفة تقديرية 879 الفا و466 دولارا.

وأشار التقرير إلى أن المشاريع التي تعمل بالديزل وتحتاج إلى منظومات طاقة شمسية بلغت 155 مشروعا بإجمالي مستفيدين 211 ألفا و 576 نسمة .

وذكر التقرير أن مشاريع دعم المبادرات المجتمعية بتمويل محلي بلغت 11 مشروعا ، منها 6 مشاريع عمل منظومات طاقة شمسية، منفذة بتكلفة إجمالية 194 ألف دولارا، ومشروعين توريد وتركيب وحدتي ضخ تعمل بالطاقة الشمسية جاري تنفيذهما، بتكلفة تقديرية 70 ألف دولار، إضافة إلى 3 مشاريع قيد التقييم والإجراءات ما قبل الإعلان من قبل الجهات المعنية بتكلفة تقديرية 55 ألفا و883 دولار.

وتطرق التقرير إلى الصعوبات والمعوقات التي تواجه سير العمل في الميدان، ومن أبرزها عدم وجود مقر دائم لفرع الهيئة، وعدم وجود موارد مالية لمواجهة نفقات الدراسات الفنية والجيولوجية والمدنية لمواجهة أي حوافز للموظفين.

وأشار إلى عدم وجود الآلية والامكانيات اللازمة للقيام بالرقابة والإشراف على المشاريع التي يتم تنفيذها لتقليص حجم المشاريع المتوقع تعثرها لأي سبب، والتأكد من التزام اللجان المجتمعية المشكلة لتلك المشاريع بالقيام بمهامها في تزويد الأهالي بالمياه والحفاظ على مكونات المشاريع.

وأورد التقرير بعضا من الحلول والمعالجات المقترحة لتطوير العمل من أبرزها توفير الاحتياجات الممكنة لفرع الهيئة للقيام بدوره بصورة أفضل.

بدوره أوضح مدير عام فرع الهيئة بالمحافظة، المهندس يحيى الشهاري، أن طموحات الفرع كبيرة لتحقيق العديد من النجاحات الهادفة إلى تخفيف معاناة سكان المناطق الريفية، من خلال تنفيذ العديد من مشاريع المياه وفقا لظروف وطبيعة كل منطقة.

وثمن دعم قيادتي المحافظة والهيئة وحرصهما على تقديم خدمات المياه للمواطنين، وتذليلهما للصعوبات، معربا عن الأمل في توفير ما هو متاح من الإمكانيات لمساعدة الفرع على مواصلة دوره التنموي في المحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
م