الاخبار

مناقشة الترتيبات والتحشيد لإحياء يوم القدس العالمي بميدان السبعين

مناقشة ترتيبات يوم القدس

الأربعاء، 24 رمضان 1445هـ الموافق 03 أبريل 2024م

بوابة صنعاء الإخبارية

ناقش اجتماع موسع لقيادتي أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء اليوم، الاستعدادات للفعالية الكبرى لإحياء يوم القدس العالمي التي ستقام يوم الجمعة بميدان السبعين بالعاصمة صنعاء.

وركز الاجتماع الذي ضم مستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى العلامة محمد مفتاح ومدير مكتب قائد الثورة سفر الصوفي، وأمين العاصمة الدكتور حمود عباد، ومحافظ صنعاء عبدالباسط الهادي، ووكيل أول الأمانة خالد المداني، وعدد من وكلاء وقيادات الأمانة والمحافظة، على تكثيف الجهود ومسارات التحشيد والعمل الميداني والإعلامي والتوعوي لإحياء هذه المناسبة.

وفي الاجتماع أوضح العلامة مفتاح، أنه قبل يومين عقد مؤتمر فلسطين قضية الأمة المركزية الثاني بصنعاء، بمشاركات خارجية، أشادت بشجاعة وبطولة الشعب اليمني وحثت على استمراره وثباته في هذا الموقف المتقدم.

وأشار إلى أن موقف الشعب اليمني المشرف والعظيم، ليس هدفه وغايته أن يثني عليه الناس أو يتحدث العالم عنه، وإنما هدفه نصرة المظلومين والوقوف مع الشعب الفلسطيني.

ولفت إلى أن يوم القدس العالمي هذا العام سيكون مختلفا تماما عن كل ما سبق، وله شقان الأول الجانب البطولي والأسطوري للشعب الفلسطيني في مواجهة عدو الكيان الصهيوني، والآخر هو الجانب المأساوي وتطور قدرات واستبسال المقاومة الفلسطينية رغم الحصار والمعاناة.

وأكد مستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى، تميز يوم القدس العالمي في اليمن، بمستوى الحشد والحضور المشرف، بما يجسد الموقف المشرف للشعب اليمني في نصرة غزة والشعب الفلسطيني.

فيما أكد الصوفي، أهمية ترجمة موجهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، والتحرك الميداني الفاعل ومضاعفة جهود التحشيد والمشاركة الواسعة وغير المسبوقة في فعالية يوم القدس العالمي، باعتباره مسار في الجهاد لنصرة غزة والشعب الفلسطيني المظلوم.

وأشاد بمستوى الخروج الجماهيري المليوني في المسيرات الأسبوعية خلال شهر رمضان في مختلف الساحات نصرة للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة.. مشدداً على ضرورة الاستمرار في الزخم والحضور الكبير في مختلف الفعاليات والأنشطة والمسيرات.

وأشار مدير مكتب قائد الثورة، إلى أن اليمن اصبح رمزا بموقفه المشرف في نصرة القدس والقضية الفلسطينية، وأصبح العالم ينظر إليه نظرة مختلفة عن بقية الشعوب.
وأكد ضرورة استنفار الجميع والتحرك في مسارات معينة ووفق خطط وتصورات منظمة ومواصلة أعمال المتابعة والنزول الميداني للدعوة والتحشيد على مختلف المستويات الاجتماعية والإعلامية والمساجد والأحياء وغيرها للمشاركة الكبيرة في إحياء هذه المناسبة.

وأشار الصوفي إلى الرمزية الاستثنائية ليوم القدس لهذا العام في ظل المعركة والصراع مع العدو وفي ظل التحرك، وكذا تركيز قائد الثورة على الحشد ومتابعة خطط التحشيد لأنه يعرف أهمية هذه المناسبة في هذا العام بشكل خاص.

فيما أكد عباد والهادي، ضرورة تكثيف جهود الحشد والتحرك الفاعل في مختلف مسارات العمل الميداني وتنفيذ المهام والمسئوليات المنوطة بكافة الجهات والسلطة المحلية وأجهزتها التنفيذية والمديريات في الأمانة والمحافظة.

وحثا الجميع على مضاعفة الجهود على المستويين الرسمي والمجتمعي في أعمال التحشيد والاستعدادات الخاصة بإحياء يوم القدس العالمي، والخروج المشرف يوم الجمعة في ميدان السبعين، بما يجسد صلابة وثبات موقف اليمن الداعم والمناصر للشعب والمقاومة الفلسطينية حتى تحقيق النصر.

بدوره استعرض الوكيل المداني خطة ومسارات العمل والمهام والمسئوليات المنوطة بالقطاعات والمكاتب التنفيذية والمحلية والقيادات والمشايخ والشخصيات الاجتماعية وجوانب التنسيق بين الأمانة والمحافظة للحشد للفعالية الجماهيرية ليوم القدس العالمي.

حضر الاجتماع نائب وزير الإرشاد فؤاد ناجي، وعدد من قيادات ووكلاء أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء ومدراء المكاتب التنفيذية والمديريات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
م