الاخبار

ورشة ووقفة للتعليم الفني بمحافظة صنعاء نصرة للشعب الفلسطيني

التعليم الفني وقفة نصرة للشعب الفلسطيني

الأحد، 25 جمادى الآخرة 1445هـ الموافق 07 يناير 2024

بوابة صنعاء الإخبارية

نظم مكتب التعليم الفني والتدريب المهني بمحافظة صنعاء اليوم، ورشة لتفعيل الأنشطة والفعاليات في مؤسسات التعليم الفني لنصرة الأقصى الشريف، تحت شعار “لستم وحدكم”.

استعرضت الورشة بحضور عمداء ومدراء المعاهد وكليات المجتمع وكوادر التعليم الفني والمهني وكليات المجتمع بالمحافظة، الأنشطة المطلوب تنفيذها خلال المرحلة الثانية من حملة “طوفان الأقصى” دعماً للشعب والمقاومة الفلسطينية وإسنادا لغزة.

وأشار وكيل المحافظة لقطاع الشباب والتعليم طالب دحان، إلى تضحيات المقاومة الباسلة في غزة، ودلالات معركة “طوفان الأقصى” التي كسرت أسطورة الجيش الذي لا يُقهر، ومثلت علامة فارقة في تاريخ الصراع مع العدو الصهيوني.

وأكد أن معركة “طوفان الأقصى” أظهرت الأنظمة المناصرة للقضية الفلسطينية والمتآمرة عليها، منوهاً بمواقف الشعب اليمني قيادة وشعباً في نصرة فلسطين والمقاومة في غزة من منطلق الواجب الأخلاقي والديني والإنساني.

فيما تطرق مدير مكتب التعليم الفني والتدريب المهني بالمحافظة عزيز الرجالي، إلى مجازر الإبادة الجماعية التي يرتكبها العدو الصهيوني أمام مرأى ومسمع العالم وهيئاته ومنظماته الأممية التي تدّعي حماية حقوق الإنسان، وعجزت في الوقت نفسه عن إيقاف شلال الدم والمجازر المروعة بحق المدنيين من أطفال ونساء في غزة.

وأشار الى الدور المنوط بمكاتب التعليم الفني والمهني بالمحافظة في تفعيل الأنشطة في مؤسسات التعليم الفني لنصرة الأقصى الشريف والشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة.

بدوره أوضح عميد الكلية الألمانية الدكتور محمد العماري، أن العدوان على غزة هو ذات العدوان الذي شُن على اليمن منطلقاً من أمريكا عبر أدواتها في المنطقة.

عقب الورشة تم تنظيم وقفة احتجاجية تنديدا بالاعتداء الأمريكي على القوات البحرية اليمنية، وتأكيداً على الجهوزية للرد على العدو وتأييداً للقرارات التي تتخذها القيادة الثورية.

وبارك بيان صادر عن الوقفة عمليات القوات المسلحة ضد أهداف العدو الصهيوني في عمق الأراضي المحتلة، وكذا منع السفن الإسرائيلية والسفن المتجهة إلى الموانئ المحتلة عبر البحرين الأحمر والعربي وباب المندب.

وندد البيان باستمرار المجازر وحرب الإبادة والحصار على قطاع غزة، في ظل صمت عربي وإسلامي، وكذا عمليات اللوبي الصهيوني باغتيال قادة الجهاد والمقاومة وآخرها اغتيال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس الشيخ صالح العاروري في الضاحية الجنوبية من العاصمة اللبنانية بيروت.

وجدد المشاركون التأكيد على جهوزية خوض المعركة المقدسة إلى جانب القوات المسلحة في مواجهة العدو الأمريكي الصهيوني، مطالبين الدول المجاورة لفلسطين بفتح ممرات برية آمنة ليتمكن الشعب اليمني من التحرك للمشاركة المباشرة في مواجهة العدو الصهيوني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
م