الاخبار

وقفة قبلية مسلحة تضامنية بمديرية نهم دعما واسنادا للمقاومة والشعب الفلسطيني

نهم وقفة قبيلة تضامنية للمقاومة الفلسطينية

الثلاثاء، 27 جمادى الآخرة 1445هـ الموافق 09 يناير 2024

بوابة صنعاء الإخبارية

نظم أبناء مديرية نهم محافظة صنعاء، اليوم، وقفة قبلية مسلحة تضامناً ونصرة للشعب والمقاومة الفلسطينية، وتنديدا بجرائم الكيان الصهيوني في قطاع غزة.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ورددوا الشعارات المنددة بالمجازر التي يتعرض له الفلسطينيون في قطاع غزة، بمشاركة أمريكية وغربية.

واعتبروا تضامن الشعب اليمني لنصرة الفلسطينيين مسؤولية دينية وواجبا أخلاقيا ونصرة للمقاومة في فلسطين ومساندتها في الرد على جرائم العدو الصهيوني الأمريكي، مجددين تأييدهم وتفويضهم لخيارات قائد الثورة في الانتصار للقضية المركزية لأبناء الأمة.

وخلال الوقفة أكد المحافظ عبد الباسط الهادي، أن الشعب اليمني استشعر المسؤولية في الوقوف إلى شعب فلسطين الشقيق ونصرة قضية الأمة المركزية، من منطلق ديني وإنساني وأخلاقي، لافتا إلى أهمية الاستنفار في هذه المرحلة للتصدي لكل محاولات قوى الاستكبار العالمي للنيل من الأمة.

وعبّر عن الفخر والاعتزاز بكل مواقف القيادة الثورية ووقوفها الصادق إلى جانب الشعب الفلسطيني رغم تنصل قادة الدول العربية عن هذا الواجب، مؤكدا مباركة القبائل اليمنية لعملية “طوفان الأقصى” والعمليات التي تنفذها القوات المسلحة اليمنية في عمق العدو الصهيوني.

وجدد المحافظ الهادي التأكيد، على موقف اليمن قيادة وشعبا المؤيد والمساند للقضية الفلسطينية والمقاومة في غزة والأراضي المحتلة حتى تحقيق النصر.

ونوه بمواقف قبيلة نهم المعلنة ضد العدوان على مدى تسع سنوات، وإعلانها اليوم النفير العام والاستعداد الكامل لدعم الشعب في فلسطين بالمال والرجال والسلاح.

فيما أشار وكيل أول المحافظة حميد عاصم إلى أهمية دور القبيلة اليمنية في مناصرة القضية الفلسطينية التي تعتبر القضية المركزية للشعب اليمني، منوها بما حققته عملية طوفان الأقصى من انتصارات على كيان العدو الصهيوني.

ونوه بأهمية إقامة الوقفات التضامنية مع أبناء قطاع غزة والشعب الفلسطيني، ودعم المقاومة في مواجهة العدو الصهيوني، ومباركة العمليات البطولية للقوات المسلحة اليمنية الجوية والبحرية ،التي تستهدف كيان العدو الغاصب.

وأكد على حق الشعب الفلسطيني في تحرير أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، لافتا إلى استعداد القبائل اليمنية للجهاد ضد العدو الصهيوني بكل الوسائل والإمكانيات المتاحة، معلنا تفويض قبائل نهم لقائد الثورة في اتخاذ أي قرارات أو خطوات رادعة للعدو الصهيوني، واستعدادها للمشاركة في معركة تحرير الأقصى الشريف والأراضي الفلسطينية.

بدوره أشاد الحسين علي السقاف من مكتب السيد القائد بالجموع المشاركة في الوقفة، لافتا إلى أن ذلك يعكس مستوى الوعي لدى المواطن اليمني بمسؤولياته تجاه قضايا الأمة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والمقدسات الإسلامية.

وأكد أن القبائل اليمنية تواقة للدفاع عن المقدسات الإسلامية وحريصة على مواجهة أعداء الأمة وعلى رأسهم أمريكا والكيان الصهيوني الغاصب .

وصدرعن الوقفة بيان استنكر استمرار التواطؤ الدولي والعربي تجاه الجرائم والانتهاكات و مجازر الإبادة الجماعية التي يرتكبها العدو الصهيوني الغاصب ومن ورائه أمريكا والغرب بحق الاشقاء الفلسطينيين في غزة ومختلف الأراضي المحتلة.

وجدد موقف قبائل نهم الثابت والداعم والمساند للقضية الفلسطينية وحركات الجهاد والمقاومة، داعيا شعوب الأمتين العربية والإسلامية إلى المشاركة في مواجهة العدو الصهيوني بكل الوسائل المتاحة ومنها مقاطعة البضائع الأمريكية والاسرائيلية والتفاعل الجاد مع الحملة الوطنية لنصرة الأقصى والقضية الفلسطينية.

وأعلن البيان جهوزية أبناء مديرية نهم الكاملة لخوض المعركة جنبا إلى جنب مع إخوانهم أبطال القوات المسلحة معتمدين على الله نصرة للمستضعفين وتحرير المقدسات الإسلامية.

وأكد أن شهداء البحرية اليمنية مثلوا باكورة الشهداء في المعركة المباشرة مع العدو الأمريكي والصهيوني ولن تذهب دماؤهم هدرا .

وجدد البيان التأييد لقرارات القيادة الثورية وعمليات القوات المسلحة، مؤكدا الإستمرار في تنظيم المسيرات والوقفات الجماهيرية والأنشطة والفعاليات الداعمة للمقاومة الفلسطينية، ومواصلة التحشيد والإستعداد لكل الخيارات التي تتخذها القيادة الثورية لدعم المقاومة والشعب الفلسطيني.

تخلل الوقفة بحضور مديري أمن المحافظة العميد يحيى المؤيدي والإعلام عدنان السقاف والعلاقات عمار الكول والمديرية عبد الولي سرحان ونائب مدير الأوقاف عبد الغني السقاف والمشائخ والشخصيات الإجتماعية، إستعراض رمزي بالأطقم العسكرية والأمنية ، وعدد من القصائد الشعرية المعبرة عن الدعم والمساندة للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
م